الوحمة الدموية للمواليد لا تحتاج لعلاج

صحافة نت الجديد : وكالة عمون الاخبارية :عمون - أشارت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال المراهقين إلى أن الورم الوعائي الدموي، المعروف باسم الوحمة الدموية، يختفي من تلقاء نفسه وبدون علاج لدى حديثي الولادة في معظم الحالات.ولا يضطر الأطباء للتدخل إلا عندما تكون الوحمة الدموية ذات اللون الأحمر الداكن بحجم كبير للغاية أو موجودة في مواضع غير مناسبة، مثلاً إذا كانت تعيق المجاري التنفسية أو إذا ظهرت بالقرب من الفم أو الأنف، أو إذا كانت على الوجه بشكل ملفت للأنظار، مما قد يجعل الطفل يتعرض لمضايقات في وقت لاحق.وعادة ما تنمو الوحمة الدموية بسرعة كبيرة للغاية، وتصل إلى 80% من حجمها بعد ثلاثة شهور من الولادة، وإذا كانت هناك مشكلات بسببها، ففي هذه الحالة يتم علاجها بشكل مبكر في معظم الحالات، في عمر 4 إلى 6 أسابيع، وعادة ما يتم تناول بروبرانولول كخافض لضغط الدم. د ب أ


نشر بتاريخ : الثلاثاء 2019/02/12 الساعة 09:00 م

متعلقات

  • التنويم الإيحائي لعلاج الصدمات العاطفية

    موقع 24
  • الأطعمة السائلة حل لعلاج السكري

    موقع 24
  • العلاج بتدليك الرأس مش بس للصداع.. يقلل ضغط الدم والأرق

    اليوم السابع
  • صحتك فى وصفة.. زيت شجرة الشاى والبيكربوناتو لعلاج خراج الأسنان

    اليوم السابع
  • الزنجبيل وزيت الزيتون لعلاج آلام العضلات.. كفاية مسكنات

    صوت الأمة
  • في ظل مبادرة الصحة والتعليم لعلاج أطفال المدارس.. كل ما تريد معرفته عن مرض التقزم

    صوت الأمة
  • تفاصيل إطلاق مركز إنسايت وحدة لعلاج إدمان المراهقين

    اليوم السابع
  • متستهونيش بالحرارة.. اعرفى أضرار السخونية على الطفل ونصائح لعلاجها

    اليوم السابع
  • هل تعلم أن أسبرين الأطفال أهم حل لعلاج الجلطة الرئوية؟

    صوت الأمة
  • انتفاخ البطن.. الأسباب والعلاج

    صوت الأمة