الكلاب الحاضرة والعلاج الغائب ..

في مكالمة هاتفية مطولة كان الزميل العزيز سامي العمري يحدثني بالم وحسرة حيث تعرض والده لعضة أحد الكلاب الضالة المسعورة ولم يجد له العلاج فقد ظل يتنقل من مستشفى إلى آخر بحثا عن جرعة اللقاح غير الموجودة