الجماعات الإرهابية تستغل «التراث الإسلامى» لنشر الأفكار المتطرفة

الجماعات الإرهابية تستغل «التراث الإسلامى» لنشر الأفكار المتطرفة

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن الجماعات الإرهابية تستغل «التراث الإسلامى» لنشر الأفكار المتطرفة عبر صحافة نت مصر والان إلى التفاصيل :

» كريمة: دعوات التجديد.. حق يراد به باطل عصفور: مهمة ليست قاصرة على الأزهر

 

إيمان عبد الرجمن

حين ننظر إلى منهج الجماعات المُتطرّفة في تقرير مذاهبهم الباطلة، وأفكارهم المنحرفة، نجد أن جماعات العنف والإرهاب لم تقصِّر في اللعب بورقة التراث، كأحد أبرز الروافد لإضفاء الشرعيّة الدينيّة والأيدولوجيّة المتطرّفة، فخرجت علينا المصطلحات المسافرة من أعماق كتب التراث مثل: «دار السِّلم، ودار الحرب، والوالي، والخليفة، والبيعة، والحسبة... إلخ».

وقد ظٌلِمَ التراث الإسلاميّ في الوقت الرَّاهن ظلمًا كبيرًا من كثيرٍ من الاتجاهات ما بين مهاجم له، غضَّ الطَّرْف عن كل ما قدَّمه التراث الإسلاميّ للإنسانيّة وحضارتها، وما بين بُغاة متطرفين جنوا عليه أبشع جناية، وصوَّروا التراث كوحشٍ له أنيابٌ، تقطّر منه دماء الأبرياء.

في هذا المعترك، تعرض الأزهر الشريف إلى هجوم حاد ما بين اتهامات بعدم قيامه بدوره فى التجديد المنشود ودعاوى قضائية من أطراف وأفراد مختلفين، ومن جهة أخرى دافع عن الأزهر ودوره فى التجديد سالكًا منهج الوسطيّة والاعتدال وأن بعض كتب التراث التي اعتمد عليها المتطرفون في التنظير لفكرهم المنحرف، هي ذات الكتب التي تبرئ ساحة الفكر والتراث الإسلاميّ.

فى أواخر ديسمبر الماضى رفض القضاء إدانة شيخ الأزهر فى الدعوى المقامة من المُفكر الإسلامى أحمد عبده ماهر والتى طالبت بإلزام الأزهر بتجديد التراث وتنقيح الكتب الدراسية الأزهرية و قد أخذت المحكمة بالرأي الذي قدمته المشيخة والتي أثبتت فيه أن المتواتر والثابت أن كتاب صحيح البخاري من أصح الكتب بعد كتاب الله عز وجل، وأن مثل هذه الدعاوى تهدف في المقام الأول للتشكيك في ثوابت الأمة ولهدم السنة النبوية المطهرة، تحت مزاعم تنقيح التراث. وقضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بعدم قبول دعوى إلزام شيخ الأزهر بتنقية وتنقيح كتاب صحيح البخاري.

الدكتور سعد الدين الهلالي استاذ الشريعة بجامعة الأزهر والذى يغرد خارج السرب الأزهرى، يقول إن «الفقهاء أو القائمين على الخطاب الديني يظنون أن الفقه دين، والحقيقة أن الفقه رأي بشري ينُسب لصاحبه، وهو مقدم كخدمة منه، وليس للإلزام بالضرورة».

ويذكرنا الهلالي  بتغيرات، طرأت على آراء الفقهاء في الحكم الشرعي على بعض المسائل، مثل خروج المرأة للعمل، وتوليها الوظا

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر الجماعات الإرهابية تستغل «التراث الإسلامى» لنشر الأفكار المتطرفة الذي نشر بتاريخ : الأربعاء 2021/01/20 الساعة 06:40 ص .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابه اخبار اليوم - أخبار مصر وقد قام فريق التحرير في صحافة نت مصر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة نت مصر ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..