صحافة نت مصر : علامات يجب البحث عنها فى جسمك بعد التعافى من كورونا.. لا تتجاهلها

علامات يجب البحث عنها فى جسمك بعد التعافى من كورونا.. لا تتجاهلها

من صحافة نت مصر تفاصيل المقالة التالية علامات يجب البحث عنها فى جسمك بعد التعافى من كورونا.. لا تتجاهلها والان إلى تفاصيل الخبر

مكافحة عدوى فيروس كورونا معركة طويلة وشاقة في الوقت نفسه، هناك أيضًا بعض العلامات والأعراض الغريبة التي يمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً لتختفي حتى بعد الاختبار السلبي للفيروس، حيث أبلغ بعض المرضى عن عدد كبير من المشكلات التي تؤثر عليهم جسديًا وعقليًا.

ووفقًا لتقرير لموقع TIMES OF INDIA في حين أن خطر إصابة الشخص بمتلازمة ما بعد كورونا الحادة ظهور أعراض العدوى التي تمتد إلى ما بعد أسابيع يعتمد بشكل كبير على العمر وعوامل الخطر وشدة العدوى، فقد لاحظ الخبراء الآن نمطًا من الأعراض الشائعة لدى المرضى، والتي لا تزال قائمة لأطول فترة.

الأعراض التي يجب البحث عنها

وفقًا لدراسة حديثة أجرتها جامعة واشنطن على 177 شخصًا ثبتت إصابتهم بالفيروس في عام 2020، هناك بعض الأعراض الأكثر شيوعًا وقد تستغرق وقتًا أطول لتختفي.

فقدان حاسة الشم والذوق

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من غزو فيروسي لحواسهم الشمية الحاسمة، فإن استعادة حاسة الشم الضعيفة يمكن أن تكون صعبة للغاية إنها ليست فقط من العلامات الأولى للكثيرين، ولكنها قد تكون أيضًا من الأعراض التي تستغرق وقتًا طويلاً للتعافي.

وفقًا للعلماء، فإن أحد الأسباب الرئيسية لذلك هو مهاجمة الفيروس للخلايا الداعمة إلى جانب حاسة الشم، ما يجعل الأمر أكثر صعوبة، على الرغم من أن الأعراض قد لا تتحول إلى خسارة دائمة، فإن الانخراط في التدريب على الشم، يمكن أن تكون الأنشطة الروتينية التي تنشط حواسك وسيلة للشفاء بشكل أسرع.

التعب الشديد

في الوقت الحالي، يعد الشعور بالتعب الشديد والإرهاق أحد الأعراض الرئيسية التي يعاني منها المرضى الذين يعانون من تجربة كورونا بعد أسابيع من محاربة المرض، ولا يقتصر الأمر على إنتاج الجسم للأجسام المضادة بشكل مفرط استجابة للفيروس، ما يجعله متعبًا، بل يمكن للجهاز المناعي أيضًا أن يولد السيتوكينات التي قد تؤدي إلى أعراض رهيبة مثل التعب.

وأفضل طريقة لمحاربة التعب والضعف هو أحد الأعراض التي تتطلب منك الراحة، وعدم إجهاد نفسك، تناول أطعمة صحية وتناول الكثير من السوائل و خذ وقتك لاستئناف وتيرة الحياة الطبيعية هذه هي الطريقة الوحيدة للتعامل مع التعب المزعج أو التشنجات التي لا يبدو أنها تختفي.

ضيق في التنفس

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مضاعفات الجهاز التنفسي المرتبطة بفيروس كورونا، فإن المعاناة من صعوبة التنفس هي شكوى شائعة ومع ذلك، في كثير من الحالات ، يمكن أن يكون أيضًا أحد الأعراض التي يتم حلها بعد فترة طويلة، وغالبًا ما يجعل الجسم يعتمد على آلات الدعم الخارجية.

لاحظ الباحثون أيضًا أن المعاناة من مشاكل في الجهاز التنفسي يمكن أن تجعل المرضى يعانون من مشاكل مزمنة في وقت لاحق ، بما في ذلك ضيق التنفس وتلف الحويصلات الهوائية في الرئتين، قد تكون هناك حاجة إلى تمارين التنفس المكثفة ودعم الأكسجين لاستئناف وظيفة التنفس الطبيعية.

 الصداع

يمكن أن تكون المعاناة من الصداع منهكة وتجعل من الصعب على الشخص القيام بالمهام والأعمال الروتينية العادية يعتبره البعض أيضًا من الأعراض التي تستمر لفترة أطول من الفيروس، ويعتبر الصداع في الوقت الحالي من المضاعفات العصبية لـفيروس كورونا، إلى جانب الدوخة يمكن أن تكون علامة على التهاب في الجسم أو عدوى في النهايات العصبية في تجاويف الأنف.

 

آلام في الجسم

آلام العضلات والجسم هي طريقة أخرى يقوم بها الفيروس بتمزيق ألياف العضلات الحاسمة، ويسبب التهابًا واسع النطاق في الجسم يمكن أن يكون أيضًا عرضًا يمكن أن يشعر به المرضى لفترة طويلة جدًا.

في حالة كورونا الشديدة، يمكن الشعور بآلام الظهر الرهيبة وآلام الجسم وآلام العضلات والتهاب المفاصل والتهابها لعدة أشهر على الرغم من عدم وجود علاج واحد لحل هذه المشكلات ، فقد تكون هناك حاجة إلى رعاية طويلة الأمد وتمارين تعمل على تحسين رشاقة الجسم هذا هو أحد الأسباب التي تجعل المرضى بحاجة إلى خطة رعاية ما بعد كورونا.

 

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر علامات يجب البحث عنها فى جسمك بعد التعافى من كورونا.. لا تتجاهلها الذي نشر بتاريخ : الجمعة 2021/02/26 الساعة 03:12 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع - صحة وطب وقد قام فريق التحرير في صحافة نت مصر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة نت مصر ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..