عمره 1100 عام.. لغز بروش فضي سيظل غامضا إلى الأبد

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن عمره 1100 عام.. لغز بروش فضي سيظل غامضا إلى الأبد عبر صحافة نت مصر والان إلى التفاصيل :

لم يتمكن علماء الآثار من اكتشاف لغز (بروش) قديم يصل عمره إلى 1100 عام، تم العثور عليه في حمولة شاحنة قبل عام ومنذ ذلك الوقت يعتقد أنه لغز لن يتم التوصل إلى إجابته ابدا.

ووفقا لشبكة بي بي سي البريطانية، فقد تم اكتشاف القرص الفضي (البروش) ويرجع عمره إلى أواخر القرن التاسع، وتم اكتشافه العام الماضي ولكن حتى الآن لم يتمكنوا من معرفة أصول هذه القطعة المعدنية، ولكن قال المتحدث الرسمي بالمتحف البريطاني إن هذا الاكتشاف له اهمية وطنية.

ولا يعرف الخبراء أصول هذا الدبوس المعدني ولكن شبهه الخبراء باكتشاف أثري يرجع إلى العصر البيزنطي تم اكتشافه قبل فترة، وتم فتح التحقيق في عملية العثور عليه باعتباره كنزا وطنيا، ومن المقرر انتهاؤه في التاسع من يونيو القادم.

واكتشف (البروش) الفضي رجل غير متخصص في علم الآثار، في التاسع من مايو عام 2019، وكان يعتقد أن هذه القطعة ترجع الى العصر الفيكتوري، ولكن عندما تم عرضها على علماء الآثار في مقاطعة نوروفولك، قاموا بزيارة الموقع للتنقيب بشكل أكبر.

وأثناء الحفر، عثر الفريق على محراث يرجع عمره إلى القرن التاسع عشر وكان مدفونا تحت الأرض في مكان بعيد عن مكان اكتشاف (البروش)، مما يعني ان البروش تم نقله من مكانه الأصلى إلى آخر.

وقال مالك الأرض إنه ألقى بتربة لتسوية السطح ولم يعرف أي معلومات عن هذه القطع الأثرية، وقال ستيفن آشلي كبير علماء الآثار في المجلس أنه من الصعب تتبع مصدر (البروش) مشيرا إلى أنه سيظل لغزا.

وتكمن أهمية هذا البروش بأنه قطعة رائعة نظرا لأنه مصنع بالكامل من الفضة، ويبدو أنه يرجع إلى عائلة ثرية، ويبلغ قطره حوالي 7 سم، ومزين بنقوش لها شكل حيوانات مع دبوس خلفي للتثبيت.

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر عمره 1100 عام.. لغز بروش فضي سيظل غامضا إلى الأبد الذي نشر بتاريخ : الأحد 2020/05/24 الساعة 08:52 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صدى البلد - منوعات وقد قام فريق التحرير في صحافة نت مصر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الأكثر قراءة
( صحافة نت مصر ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..