اختبار براز يكتشف سرطان الأمعاء مبكرا يمكنه إنقاذ 4500 شخص سنويا فى بريطانيا

اختبار براز يكتشف سرطان الأمعاء مبكرا يمكنه إنقاذ 4500 شخص سنويا فى بريطانيا

صحافة نت مصر: ترفيه و منوعات :: قالت صحيفة "The sun "، إن العلماء توصلوا لاختبار جديد للكشف عن سرطان الأمعاء، مما يمهد الطريق للفحص في سن الخمسين بدلا من عمر الستين للكشف المبكر عن سرطان الأمعاء.

وأشارت الصحيفة إلى أنه أخيرًا، تم نشر اختبار جديد لفحص سرطان الأمعاء في جميع أنحاء إنجلترا بعد ما يقرب من عام من التأخير، مما يعني أنه يمكن أن ينقذ الآلاف من الأرواح كل عام.

وانتقد تقرير جديد رئيسي هيئة الصحة العامة فى انجلترا لتأخيرها اختبار الكيمياء المناعي الجديد للبراز (FIT) بعد أن وعد رؤساء الصحة أنه سيكون متاحًا في الخريف الماضي.قالت الصحيفة، يقدر فحص سرطان الأمعاء بحوالي 2400 شخص كل عام.

يتم تقديم الاختبار حاليًا لكل شخص في إنجلترا من سن 60 عامًا، ولكن عبر الحدود في اسكتلندا يبدأ الفحص من 50 عامًا، لهذا السبب أطلقت  The Sun حملة "  No Time 2 Los   " في أبريل الماضي، داعية الحكومة إلى خفض سن الفحص في إنجلترا، وهي خطوة يمكن أن تنقذ حياة حوالي 4500 شخص سنويًا.

أعلن مات هانكوك، وزير الصحة في الصيف الماضي، أنه سيتم تخفيض سن الكشف عن سرطان الأمعاء، وهو ما يمثل انتصارًا لصحيفة ذا صن ونشطاء الحملة، ولكن، لم يتم تنفيذ هذا الوعد حتى الآن، ويرجع ذلك جزئيًا إلى التأخير في بدء اختبار FIT الجديد، ونقص الموظفين لمواجهة الزيادة الحتمية في تنظير القولون.

قام البروفيسور سير مايك ريتشاردز اليوم، أول مدير للسرطان في الصحة العامة البريطانية " NHS"، بوضع مخطط جديد لمستقبل جميع عمليات الكشف عن سرطان الأمعاء.أشار تقريره إلى بدء تطبيق اختبار  FIT في يونيو من هذا العام، لكنه ينتقد التأخير في إتاحة الاختبار الجديد.

أظهرت الدراسات التجريبية التي أجريت على اختبار FIT أنه كان فعالا، ومع ذلك، فقد استغرق الأمر وقتا طويلا من اللجنة الوطنية للفحص في بريطانيا حتى أواخر عام 2015، وأوصت بعدم باستخدامه بعد أربع سنوات أخرى حتى يتم تقديم الاختبار للجمهور.

سرطان الامعاء ومخاطره

يذكر تقرير مايك: "هذا (FIT) هو اختبار أكثر حساسية وأسهل للمشاركين لأن عليهم فقط جمع عينة واحدة من البراز، بدلاً من ثلاثة.

يعد سرطان الأمعاء ثاني أكثر أشكال المرض دموية في المملكة المتحدة، حيث يتسبب في وفاة حوالي 16 ألف شخص كل عام، ومع ذلك، يمكن علاجه، ولا يزال بالإمكان الوقاية منه لكن التشخيص المبكر هو مفتاح ذلك، حيث يكون للمريض فرصة 97% للبقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات أو أكثر، ولكن عند اكتشافه فى المراحل المتأخرة في المرحلة 4 عندما ينتشر السرطان، تقل هذه الفرصة إلى 7% فقط.

اختبار جديد للبراز يكشف عن سرطان الامعاء

وأكدت الصحيفة، يعد الفحص من أفضل الطرق للكشف عن المرض مبكرًا، ومن هنا تأتي أهمية اختبار FIT الجديد.

يشير تقرير مايك إلى أنه في الوقت الحالي، يستهدف اختبار FIT الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و 74 عامًا، على الرغم من أن الخطة تهدف إلى تخفيض سن البدء إلى 50 عامًا.

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/10/16 الساعة 07:44 م

أخبار أخرى



الأكثر زيارة في صحافة نت مصر

( صحافة نت مصر ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..