ذوبان الجليد فى القطب الشمالى يتسبب فى نشر فيروس يقتل أسود البحر

ذوبان الجليد فى القطب الشمالى يتسبب فى نشر فيروس يقتل أسود البحر

صحافة نت مصر: علوم و تكنولوجيا :: كشفت دراسة جديدة أن ذوبان الجليد فى القطب الشمالى الناتج عن تغير المناخ يتسبب فى انتشار فيروس قاتل الذى يقتل عجول البحر، وكذلك ثعالب وأسود البحر.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أصاب فيروس (PDV) الثدييات البحرية لعقود، مما أسفر عن مقتل الآلاف من عجول البحر بالموانئ الأوروبية فى شمال الأطلسى فى عام 2002، وبعد ذلك بعامين اكتشف أن ثعالب البحر الشماليين فى ألاسكا أصيبوا بالفيروس.

 

وكان الباحثون في حيرة من أمرهم حول كيفية انتشاره بين هذه الأنواع، حيث لم يكن لديهم أي اتصال، بسبب انسداد الجليد البحرى فى القطب الشمالي لأى طرق بينها.

 

ولكن اكتشف فريق بحثي من كلية الطب البيطري في جامعة كاليفورنيا ديفيز الآن، أن عجول البحر المصابة من أوروبا كانت تمر عبر ممرات على طول شمال روسيا وشمال كاليفورنيا والتى تم فتحها بواسطة انخفاض مستويات الجليد البحرى.

 

قد يكون هذا التغيير "التاريخى" فى جليد البحر قد سمح لعجول البحر بالقطب الشمالي وشبه القطب الشمالى بالالتقاء بطريقة لم تكن ممكنة من قبل، ووجد الفريق الذى يقف وراء الدراسة أن هذا هو السبب المحتمل لإدخال PDV في شمال المحيط الهادئ.

 

وقال الدكتور تريسي جولدشتاين، من جامعة كاليفورنيا في ديفيس وقائد الدراسة عن انتشار الفيروس: "إن فقدان الجليد البحري يقود الحياة البرية البحرية إلى البحث عن الأعلاف فى الموائل الجديدة وإزالتها وإزالة هذا الحاجز المادى مما يتيح مسارات جديدة لهم للانتقال مع ذوبان الجليد.

 

وأضاف: "عندما تتحرك الحيوانات وتتواصل مع الأنواع الأخرى فإنها توفر فرصًا لإدخال ونقل الأمراض المعدية الجديدة، مع تأثيرات مدمرة محتملة".

نشر بتاريخ : السبت 2019/11/09 الساعة 06:28 م

أخبار أخرى



الأكثر زيارة في صحافة نت مصر

( صحافة نت مصر ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..